انت هنا : الرئيسية » مختارات (الصفحة 5)

أهل هذا الزمان..

قال الشيخ عبد العزيز بن عيد الأحسائي - من أعيان القرن الثاني عشر - : أهل هذا الزمان لو نقول لهم: بيننا وبينكم كتاب الله والسنة قامت قيامتهم؛ وذلك لنبذهم لهما وراء ظهورهم، وعدم اكتراثهم من الوحيين؛ فإنا لله وإنا إليه راجعون. كيف يتصور أن كتاب فلان وفلان يعتنى به ويقرر منطوقا ومفهوما حتى إن مختصر خليل عند المالكية أحصوا مسائله مائتي ألف ويقول سالم السنهوري: قرأته مائتين حتى اختلط بلحمي ودمي. وكتاب رب العزة ما ...

إقرأ المزيد

عائلة الشيخ صالح الحصين من عجائب الخلق في الزهد والإعراض عن الدنيا يسكنون المدينة، وهم من أهل شقراء

ثم تفرقوا بحكم أعمالهم، يقول شقيقه سعد، حسابي أنا وأخي الشيخ صالح، والمهندس عبدالله وزير المياه والكهرباء في المصرف واحد، ووالدهم الشيخ العابد عبدالرحمن الحصين توفي وهو في المسجد النبوي، وشقيقهم الشيخ إبراهيم رحمه الله مدير مكتب الشيخ ابن باز رحمه الله والشيخ صالح هو أول سعودي يتولى منصب وزاري وكان عمره 28 سنة كان متقناً الانجليزية والفرنسية وهو مع هذا فقيه بالمقاصد الشرعية والاستراتيجيات، والاقتصاد الإسلام ...

إقرأ المزيد

دعوا التنازع والانقسامات

قال الله تعالى: "إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ" في هذه الآية الكريمة وفي غيرها أمرنا سبحانه بأن تكون أمة واحدة تحت قيادة إسلامية واحدة ولا نتفرق إلى جماعات وأحزاب وإذا حصل بيننا نزاع فإننا نحسمه بالرجوع إلى كتاب الله وسنة رسوله قال تعالى: "فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ" كما أمرنا في هذه الآية أن نعبد ربا واحدا هو الله الذي خ ...

إقرأ المزيد

خذوا حذركم من ذنوب الخلوات وخاصة مع الجوالات والكمبيوتر والتلفاز..

خذوا حذركم من ذنوب الخلوات وخاصة مع الجوالات والكمبيوتر والتلفاز عند غياب الأهل والناس .. فإنه يطعن في خاصرة الثبات .. وعليكم بعبادة السر فإنك تقي بها النفس من نوازع الشهوات .. كلَّما طيَّب العبد خلوته بينه وبين الله ، طيَّب الله خلوته في القبر .. يقول أحد من ابتلي بالنظر للحرام : سمعتُ خشخشةً في الباب ، فبلغ قلبي حنجرتي ، وانقطع نفَسي ، فأغلقت جهازي ، وفتحت الباب ، فوجدتها هرَّة !! الله أقرب !! وفي هذا الم ...

إقرأ المزيد

ﺃﺣﻜﺎﻡ ﺣﺮﺍﻙ ﺍﻟﺴُّﻮﺩ ﻓﻲ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻟﺤﺮﻣﻴﻦ!

ﺗﺸﻬﺪ ﺑﻼ‌ﺩ ﺍﻟﺤﺮﻣﻴﻦ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻷ‌ﻳﺎﻡ ﺣﺮﺍﻛﺎ ﻣُﻨﻈَّﻤﺎ ﻓﻴﻤﺎ ﻳﺒﺪﻭ ﻟﻠﺘﺴﻠُّﻞ ﻭﺍﻟﻨﺰﻭﺡ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻭﺍﺳﻌﺔ ﻭﻷ‌ﻫﺪﺍﻑ ﻏﻴﺮ ﻣُﺤﺪَّﺩﺓ . ﻭﻗﺪ ﺗﺮﺗﺐ ﻋﻠﻰ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺤﺮﺍﻙ ﺃﻣﺮﺍﻥ ﻫﻤﺎ: ﺍﻻ‌ﺧﺘﻄﺎﻑ ﻭﺍﻻ‌ﺧﺘﻄﺎﺏ . ﻭﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺑﺎﻻ‌ﺧﺘﻄﺎﻑ: ﺍﻻ‌ﻋﺘﺪﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﻧﻬﺐ ﺃﻣﻮﺍﻟﻬﻢ ﻭﺗﻬﺪﻳﺪ ﺃﻋﺮﺍﺿﻬﻢ، ﺑﺪﻋﻮﻯ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﺠﻮﻉ. ﻭﺍﻟﻤﻘﺼﻮﺩ ﺑﺎﻻ‌ﺧﺘﻄﺎﺏ: ﺍﻟﻤﻨﺎﺩﺍﺓ ﺑﺎﻫﺪﺍﺭ ﺩﻣﺎﺀ ﻫﺆﻻ‌ﺀ ﺍﻟﺴُّﻮﺩ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻭﺍﻹ‌ﺫﻥ ﺑﻘﺘﻠﻬﻢ ﻭﺍﻟﺘﺮﺻُّﺪ ﻟﻬﻢ ﺑﺪﻭﻥ ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻘﻀﺎﺀ ﻭﺃﻫﻞ ﺍﻟﻮﻻ‌ﻳﺔ . ﻭﻛﻼ‌ﻫﻤﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺢ ﺍﻟﻤﻠﻐ ...

إقرأ المزيد

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب

الصعود لأعلى