انت هنا : الرئيسية » الحديث الشريف » درجة الحديث » حديث (مَا بَيْنَ قبري ومنبري رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ ) لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ

حديث (مَا بَيْنَ قبري ومنبري رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ ) لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ

حديث (مَا بَيْنَ قبري ومنبري رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ ) لا يصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا اللفظ

روينا في الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:

 ” مَا بَيْنَ بَيْتِي وَمِنْبَرِي رَوْضَةٌ مِنْ رِيَاضِ الْجَنَّةِ، وَمِنْبَرِي عَلَى حَوْضِي”

وقال الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه الله في “فتح الباري”:

“ورد في بعض طرقه بلفظ (القبر) قال القرطبي الرواية الصحيحة (بيتي) ويروى (قبري) وكأنه بالمعنى لأنه دفن في بيت سكناه.

وقال شيخنا الألباني رحمه الله :

“واعلم أنه وقع في رواية ابن عساكر لحديث البخاري عن أبي هريرة بلفظ (قبري) بدل: (بيتي).

 قال الحافظ: وهو خطأ.

وكذلك وقع في بعض الروايات المتقدمة عند الخطيب وغيره بلفظ  (قبري) ولا نشك أنه رواية بالمعنى كما ذهب إلى ذلك القرطبي وغيره.

 وقد بين وجه ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله حيث قال في (القاعدة الجليلة) ص 58:

“وهو صلى الله عليه وسلم حين قال هذا القول لم يكن قد قبر بعد صلوات الله وسلامه عليه .

ولهذا لم يحتج به أحد من الصحابة حينما تنازعوا في موضع دفنه، ولو كان هذا عندهم لكان نصا في محل النزاع ،ولكن دفن في حجرة عائشة في الموضع الذي مات فيه – بأبي هو وأمي – صلوات الله وسلامه عليه”

اكتب تعليق

© 2013 القالب مقدم اهداء من تطوير ويب سايت عرب

الصعود لأعلى